الجيش الروسي يصنع روبوتات قتالية لحماية الصواريخ النووية

صنع الجيش الروسي روبوتات قتالية جديدة تسمي بـ«Nerehta» ظهرت إلى العلن، لأول مرة، في ضواحي إيركوتسك خلال تدريبات القوات الصاروخية خلال عملية حماية الصواريخ البالستية «توبول-إم إنتركونتيننتال» المتموضعة في الغابة من أجل التخفي.

من جانبه قال الكابتن دميتري ليتشاغين إن الروبوت مجهز بأحدث المواصفات والتحسينات، مضيفا أنه يحتوي على معدات كهروضوئية وكاميرا حرارية، وأجهزة ليزر لقياس المسافة.

وأكد أن الروبوت قادر على إصابة العدو من مسافة بعيدة تصل إلى 400 متر، بالإضافة إلى قدرته على الكشف عن متسللين ليلا ونهارا على حد سواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *