الجيش العربي السوري يعيد إلى “القريتين” أهلها

بدأ أهالي مدينة القريتين بالعودة إلى بيوتهم وحياتهم اليومية، بعد أن استعاد الجيش العربي السوري السيطرة عليها أول أمس.
وأعادت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوى المؤازرة الأمن والاستقرار إلى مدينة القريتين بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيها وتمشيط أحيائها من العبوات الناسفة وبدأت ملاحقة فلولهم في محيطها.
وأقدم ارهبيو “داعش” على تدمير دير مار إليان الأثري الواقع خارج المدينة والذي يعود إلى القرن الخامس الميلادي.
كما أضرموا النار في الكنيسة الجديدة بالدير ( دشنت عام 2006) ما أدى إلى احتراقها بالكامل.
وقال الأب جاك مراد الذي تمكن من الفرار من قبضة التنظيم الإرهابي، بعد أن بقي محتجزا لديه 84 يوما، إن كنيستين أخريين في وسط مدينة القريتين، واحدة للسريان الأرثوذكس وأخرى للروم الكاثوليك، تعرضتا للحرق منذ الأسبوع الأول لدخول الإرهابيين للمدينة.
وكانت مدينة القريتين ككل شبر في سورية رمزا للعيش المشترك ومنارة للسلام والأمن.
تجدر الإشارة إلأى أن الجيش العربي السوري يواصل تطهير محيك القريتين، نفذ سلاح الجو أمس طلعات مكثفة على تجمعات وفلول إرهابيي تنظيم “داعش”، أسفرت عن تدمير تجمعات للتنظيم وآليات مزودة برشاشات بعضها ثقيلة ومتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *