تعاون سوري هندي في مجال الاستثمار

بحثت نائب مدير عام هيئة الاستثمار السورية الدكتورة إيناس الأموي مع سفير جمهورية الهند بدمشق مان موهان بانوت، الفرص الاستثمارية ذات الأولوية في سورية بمرحلة إعادة الإعمار، ونوعية الاستثمارات التي يرغب المستثمرون في الهند بإقامتها في سورية.

وخلال اللقاء في مقر الهيئة اقترحت الأموي تشكيل لجنة اقتصادية مشتركة بين الجانبين تدرس المشاريع والفرص الاستثمارية وإقامة مجلس أعمال سوري هندي لبحث آليات تفعيل الاتفاقيات المشتركة والتعاون الثنائي، مشيرة إلى تطور علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، ولا سيما مجال الاستثمار معربة عن شكرها للدعم المتواصل الذي تقدمه الحكومة الهندية على جميع الأصعدة لسورية خاصة على صعيد التعليم.

وقالت الأموي: إن الهيئة تبحث عن شركاء ومستثمرين جدد من الدول الصديقة لسورية وتعمل على تفعيل عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم معها، مستعرضة مزايا الاستثمار الواردة في المرسوم رقم 8 لعام 2007 والمشاريع المشملة وقيد التنفيذ في مختلف القطاعات منذ إصدار المرسوم ولغاية العام 2016.

من جهته أكد السفير بانوت متانة وعمق علاقات الصداقة والتعاون التاريخية بين الهند وسورية، معربا عن استعداده لبذل جهد كبير لوضع مسألة التعاون الاستثماري بين البلدين حيز التنفيذ، ولا سيما أن سورية مقبلة على مرحلة إعادة الإعمار والبناء وتأهيل بناها التحتية.

وقال بانوت: إن اللقاء يهدف إلى الاطلاع على معلومات عن الخارطة والفرص الاستثمارية والبيئة التشريعية المشجعة على الاستثمار في سورية وطبيعته وتبادل الآراء والأفكار وتجربة البلدين في مجال الترويج للاستثمار، مبينا أنه سيقوم باطلاع رجال الأعمال في الهند على ما حصل عليه من معلومات حول الاستثمار في سورية ودعوتهم إلى زيارتها لمعرفة المزيد عن الفرص الاستثمارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *