سورية: الجماعات الإرهابية بمختلف ولاءاتها تحاول إفشال اتفاق وقف القتال

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتين للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي حول استهداف “جبهة النصرة” الإرهابية والجماعات الإرهابية الأخرى حي الشيخ مقصود بمدينة حلب والأحياء المدنية الآمنة المجاورة له بعشرات القذائف الصاروخية وقذائف الهاون.

وقالت الوزارة في رسالتيها إن: الجماعات الارهابية بمختلف ولاءاتها والمعروفة للجميع تستهدف إفشال الإجراءات التي اعتمدتها الأمم المتحدة لوقف الأعمال القتالية في سورية.

وأضافت الوزارة : إن سورية تؤكد مجددا احترامها لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بوقف الأعمال القتالية وضرورة قيام مجلس الأمن باتخاذ الإجراءات الرادعة بحق الانظمة وحكومات الدول الداعمة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *