فوز ساندرز وكروز على كلينتون وترامب في ويسكونسن

حقق السيناتوران بيرني ساندرز وتيد كروز فوزا في الانتخابات التمهيدية للحزبين الديمقراطي والجمهوري لاختيار مرشحيهما انتخابات الرئاسة الأمريكية، وذلك في ولاية ويسكونسن الأمريكية.

وحصل بيرني ساندرز على أكثر من 56% من أصوات الناخبين في الولاية مقابل نحو 43% لمنافسته في الترشح عن الحزب الديمقراطي وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، وذلك بعد فرز نحو 97% من الأصوات في ولاية ويسكونسن.

من جهته حصل تيد كروز على أكثر من 48% من أصوات الناخبين، وتغلب بذلك على منافسه الرئيسي في الترشح عن الحزب الجمهوري الملياردير دونالد ترامب الذي حصل على 35% من الأصوات، وذلك بعد فرز نحو 97% من إجمالي أصوات الناخبين في ولاية ويسكونسن.

يذكر أن فوز السيناتور بيرني ساندرز في ويسكونسن يعزز فرصه في سباق الانتخابات التمهيدية في الحزب الديمقراطي، إلا أن مواقف منافسته هيلاري كلينتون، التي فازت في معظم الولايات الجنوبية وحصلت على دعم العديد من “المفوضين غير المنتخبين”، لا تزال قوية جدا. وقد تصبح الانتخابات التمهيدية في نيويورك يوم 19 نيسان اختبارا حاسما للمرشحين الديمقراطيين اللذين اشتدت المنافسة بينهما في الانتخابات في الفترة الأخيرة.

من جهته اعتبر السيناتور تيد كروز فوزه في ويسكونسن على دونالد ترامب لحظة انعطاف في سباق الانتخابات التمهيدية في إطار الحزب الجمهوري الأمريكي، مؤكدا أن فوزه أظهر انخفاض شعبية الملياردير ترامب، الذي لا يزال يعتبر الأوفر حظا بالفوز بترشح الحزب في الانتخابات التمهيدية.

من جهتها أعلنت حملة ترامب أن السيناتور كروز تمكن من التغلب على ترامب بسبب لجوئه إلى أساليب قذرة من الدعاية وشنه حملة إعلامية قوية من أجل تشويه صورة منافسه الرئيسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *