“ثقافة العنف”.. ورشة عمل لتطوير استراتيجيات تخفيف آثار العنف

 

 

 

نظم مركز دمشق للأبحاث والدراسات “مداد” ورشة عمل تحت عنوان “ثقافة العنف” في مدينة الشباب الرياضية بدمشق.

 

وأكد رئيس قسم الأبحاث والدراسات الاجتماعية في المركز الدكتور كريم أبو حلاوة أهمية تطوير استراتيجيات للتخفيف من آثار العنف من خلال إعادة تقييم السياسات التعليمية لمعرفة نقاط قوتها وضعفها على أن تكون الغاية واضحة وهي تربية النشء على التفكير الحر والنقدي وربط العلم بالحياة وتكريس ذلك بالمقررات المدرسية والجامعية، وفقا لما ذكرته وكالة “سانا”.

ولفت أبو حلاوة إلى ضرورة فضح وتعرية كل أشكال ربط العنف بالدين ولا سيما من خلال وسائل الإعلام لأن هذه الأعمال الإجرامية إساءة للدين بحد ذاته.

 

واستعرضت عضو مجلس إدارة المركز الدكتورة انصاف حمد التعريفات المقدمة للعنف معتبرة أنها لم تف بالغرض المطلوب إلى جانب التعريف بالمجموعات المتطرفة وأنواعها ومدى تأثيراتها وتعريف العنف المباشر الذي يهدد احتياجات الإنسان الأساسية والعنف البنيوي الذي يظهر في الاقتصاد والسياسة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *