النائب جيهانير يقدم مذكرة مساءلة برلمانية بحق وزير الداخلية التركي

تقدم النائب إلهان جيهانير عن حزب الشعب الجمهوري في البرلمان التركي بمذكرة مساءلة برلمانية بحق وزير الداخلية التركي أفكان آلا حول بيع الآثار التي ينهبها تنظيم “داعش” الإرهابي من سورية في مدينة غازي عينتاب ونقلها إلى محافظات تركية أخرى مثل إزمير ومرسين وأنطاليا.

وتضمنت المذكرة مساءلة حكومة حزب العدالة والتنمية حول ما إذا راقبت سوق النحاسين في غازي عينتاب الذي تباع فيه التحف الأثرية وعما إذا كانت قد بدأت تحقيقا ضد شركات النقل التركية دفران وشن اوجاك وكاراهان وأجمان المتورطة في تجارة الآثار غير المشروعة.

وقال النائب جيهانير في مذكرة المساءلة .. “هناك شكوك حول نقل هذه الآثار المنهوبة من غازي عينتاب إلى محافظات مرسين وإزمير وأنطاليا

وإستيلاء المنظمات الإجرامية الدولية عليها” موضحا أن هذه التحف تباع في محافظة غازي عينتاب عن طريق المزاد العلني بواسطة شبكات محلات التحف وفي سوق النحاسين كما أن بيع هذه التحف مستمر على الحدود السورية التركية.

وتساءل النائب جيهانير فيما إذا أجرت السلطات التركية تحقيقات في المحافظات المذكورة لمنع بيع الآثار المنهوبة أو أنها ستقوم بالتحري والملاحقة لمنع المنظمات الإجرامية الدولية التي تعد وثائق مزورة وهل صادرت تحفا تاريخية منهوبة وإذا كانت قد صادرت أي آثار أم لا.

وكان مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أكد أن مدينة غازي عينتاب التركية تعد أكبر مركز لبيع الآثار التي نهبها تنظيم “داعش” الإرهابي من سورية وأن أرباح التجارة غير المشروعة للتحف الأثرية التي يمارسها التنظيم الإرهابي تقدر بنحو 200 مليون دولار سنويا وتهرب من سورية والعراق إلى الخارج على نحو رئيسي عبر تركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *