عدم انتظام ضربات القلب يرفع خطر “السكتة الدماغية”

بينت دراسة أمريكية جديدة أن كبار السن المصابين بعدم انتظام ضربات القلب، تزيد نسبة تعرضهم لانخفاض الأداء البدني كالقوة والتوازن وسرعة المشي، وذلك وفقا للموقع الإلكتروني لصحيفة “تايمز أوف إنديا” الهندية.

أظهرت نتائج الدراسة أن كبار السن المصابين بمرض الرجفان الأذيني وهو النوع الأكثر شيوعا من عدم انتظام ضربات القلب، أكثر عرضه لانخفاض الأداء البدني الذي يشمل فقدان القوة والتوازن وسرعة المشي.

من جانبه، قال أحد الباحثين على الدراسة جاريد جورج- أستاذ مساعد بجامعة وسطن في الولايات المتحدة إنه يجب الأخذ بعين الاعتبار أن آثار الرجفان الأذيني خاصة عند كبار السن تزيد من خطر الإصابة بفشل القلب والسكتة الدماغية.

وأظهرت نتائج الدراسة أن عدم انتظام ضربات وكهربة القلب، تؤدي إلى انخفاض الأداء البدني، ووجد أن انخفاض الأداء البدني مرتفع في الأشخاص المصابين بالرجفان الأذيني ويعادل هذا الانخفاض 4 سنوات إضافية من الشيخوخة، حيث كانت نتائج المصابين بالمرض أقل في اختبارات الأداء البدني كانخفاض التوازن والمشي السريع، وهذه الانخفاضات الصغيرة في الأداء البدني لها عواقب كبيرة على الصحة كزيادة الهشاشة وعدم القدرة على التنقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *