تطوير «جلد إلكتروني» يغني عن الساعات الذكية

 

 

في ظل التكنولوجيا المتقدمة، طور باحثون يابانيون من جامعة طوكيو جلدا ذكيا يحمل اسم “e-skin” يغني المستخدم عن ارتداء الساعات الذكية.

ونقل موقع روسيا اليوم عن الباحثين قولهم إن الجلد الإلكتروني هو عبارة عن طبقة رقيقة فائقة المرونة مزودة بأجهزة استشعار إلكترونية شفافة حيث يمكن لصقها على الجلد البشري لعرض الأرقام والوقت والحروف بألوان مختلفة إلى جانب عرض المؤشرات الحيوية مثل نبضات القلب ومستويات الأكسجين في الدم التي يمكن لأجهزة الهواتف الذكية قياسها الآن.

وتم تزويد الرقاقة ببوليمرات ثنائية باعثة للضوء “PLEDs” وأجهزة استشعار بصرية “OPDS” وهي تعد رقيقة بما يكفي للصقها على الجلد ومرنة بالقدر الكافي لتتماشى مع حركة الجسم.

ووضع العلماء شريطا واقيا ذا جودة عالية لحماية “e-skin” من الرطوبة في الهواء وقياسه أقل من 2 ميكرومتر.

وأوضح العلماء أن الاختبارات الأولية التي خضع لها متطوعون كشفت أن الجلد الالكتروني أعطى قياسات مستقرة لتركيز الأوكسجين في الدم ويعمل الباحثون على المزيد من تطوير عمر الجلد الالكتروني حيث لم يستمر حاليا في العمل سوى بضع ساعات فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *