حسون: الشعب السوري بتصديه للإرهاب يدافع عن استقرار المنطقة والعالم

أكد سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون أن الشعب السوري سينتصر على كل المؤامرات التي تستهدف وحدته الوطنية وفكره المتسامح وهو في تصديه للإرهاب والفكر المتطرف يدافع عن استقرار وأمن المنطقة والعالم.

ولفت المفتي حسون خلال لقائه أمس وفداً برلمانياً فرنسياً إلى أن سياسات عدد من الحكومات الفرنسية أدت إلى تضاؤل الحضور الفرنسي في المنطقة لدرجة الغياب التام، داعيا أعضاء الوفد إلى نقل حقيقة ما يجري في سورية إلى الشعب الفرنسي في مواجهة ما تروجه وسائل الإعلام المغرضة عما يحدث فيها، منبها إلى “عواقب احتضان فرنسا وبعض الدول الغربية للفكر المتطرف.

من جانبه أشار عضو الوفد الفرنسي النائب جيرارد بابت إلى أن زيارة الوفد تأتي للاطلاع على حقيقة ما يحدث في سورية لأن الشعب الفرنسي مهتم بما يتعرض له الشعب السوري بمختلف شرائحه من آلام نتيجة ما يحدث على أرضه، مؤكدا أنهم يحملون رسالة سلام وتضامن مع الشعب السوري ضد كل مؤسسات الموت التي تعبث بحياة أبناء سورية والمنطقة، لافتاً إلى أنه سيحمل آلام ومعاناة السوريين إلى البرلمان والشعب الفرنسي.

بدوره أكد السيناتور برنارد كازو عضو مجلس الشيوخ الفرنسي ضرورة تضافر الجهود لإيقاف هذه الحرب الظالمة على الشعب السوري ليعود السلام والاستقرار إلى أرضه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *