نظم المعلومات الجغرافية لإدارة الموارد المائية في ندوة باللاذقية

تركزت الندوة العلمية التي أقامها مركز البحوث العلمية الزراعية في مقر المركز باللاذقية بالتعاون مع الهيئة العامة للاستشعار عن بعد بالمنطقة الساحلية وجامعة تشرين ومديرية الزراعة، على دور نظم المعلومات الجغرافية بالإدارة المتكاملة للموارد المائية واستخدام تقانات نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في تصنيف الأراضي والإدارة المتكاملة للموارد المائية.

وأكدت رئيسة مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية الدكتورة ماجدة مفلح أهمية التعاون القائم بين مركز البحوث العلمية وكلية الزراعة في جامعة تشرين والهيئة العامة للاستشعار عن بعد بالمنطقة الساحلية والمعهد العربي للغابات والمراعي لاستكمال أي عملي بحثي من شأنه النهوض بالواقع الزراعي نحو غد أفضل.

وقدم معاون رئيس قسم نظم المعلومات الجغرافية في الهيئة العامة للبحوث بدمشق المهندس مصطفى الأذن، عرضا بعنوان “استخدام تقانات نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في تصنيف الأراضي”، مبينا فوائده في توفير الوقت والجهد والمال، والمشاكل التي تعترض تطبيقه من نقص قواعد البيانات والخرائط والمعدات.

وركزت المهندسة محار حشمة من محطة بحوث الهنادي التابعة للمركز على تقييم بعض مؤشرات الانجراف المائي في منطقة سد صلاح الدين باستخدام تقنية نظم المعلومات الجغرافية والنتائج التي تم التوصل اليها وتم بموجبها تحديد خطورة انجراف التربة بأنها متوسطة.

وبينت المهندسة مارينا العلي من جامعة تشرين أهمية استخدام نظم المعلومات الجغرافية في الإدارة المتكاملة لحوض النهر الكبير الشمالي في تحديد المتغيرات المناخية، وإعداد الخرائط اللازمة للحوض للاستفادة منها في برنامج تقييم وتحديد الاحتياجات المائية ووضع البرامج اللازمة للإدارة المتكاملة للمياه في حوض النهر.

ومن جانبه أكد الدكتور عمار عباس من المركز أهمية إعداد قواعد البيانات الأساسية في إدارة الموارد المائية في حوض العاصي الأدنى، مبينا ضرورة إدارة متكاملة للموارد المائية بهدف النهوض بالمستوى المعيشي للسكان وتوفير الجهد الكبير في إدارة الأحواض المائية وبما يقلل مشكلة العجز المائي ويسمح بالتفكير بإيجاد موارد مائية إضافية.

كما أوضحت الدكتورة تيريز بيدروس من الهيئة العامة للاستشعار عن بعد بالمنطقة الساحلية دور الإدارة المتكاملة لمياه الشرب في محافظة اللاذقية من خلال وضع برنامج يتضمن عدة مشاريع تطبيقية، تهدف لإرواء المناطق المتضررة في منطقة الحفة بالاعتماد على دراسة مائية مؤتمتة لشبكة المياه ونظم المعلومات الجغرافية الرئيسية والفرعية وإجراء دراسة كهربائية لمحطات الضخ ومواصفاتها وعلاقاتها بالطبوغرافيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *