المركزي يرد على تقارير البنك الدولي.. “انخفاض” لا انهيار في احتياطي القطع

نفى مصرف سورية المركزي ما تتداوله بعض المواقع الالكترونية حول موضوع انهيار احتياطيات مصرف سورية المركزي.

وأكد المصرف انه عار عن الصحة، وهدفه إثارة الشكوك والمخاوف والنيل من صمود الشعب السوري، وإعطاء ذريعة للمضاربين لتحقيق مكاسب غير مشروعة.

وأوضح المركزي ان العديد من المواقع الالكترونية تداولت اليوم خبراً حول “انهيار احتياطيات مصرف سورية المركزي من القطع الأجنبي” وذلك نقلاً عن تقرير نشره البنك الدولي، حيث تعمّدت هذه المواقع التهويل في العناوين المنشورة على صفحاتها لجذب انتباه القرّاء، علماً أنّ ما ورد التقرير المذكور يشير إلى “انخفاض” وليس “انهيار” الاحتياطيات الأجنبية، هذا إلى جانب ما أشار إليه التقرير صراحة جهة أن الأرقام الواردة في متنه هي أرقام تقديرية حيث لا يتوافر لدى البنك الدولي أية بيانات حقيقية تتعلق باحتياطيات القطع الأجنبي في سورية، وإنّ هذا الخبر لا يمكن فصله بأي حال عن الحملة الإعلامية الشرسة التي تتعرض لها سورية والاقتصاد الوطني والليرة السورية منذ بداية الأحداث التي تمر بها سورية، والتي تهدف إلى زعزعة ثقة المواطنين السوريين بعملتهم وإثارة الخوف والهلع بشأن مسار سعر الصرف المستقبلي؛ ولا سيما خلال هذه المرحلة التي تشهد انتصارات عسكرية كبيرة يحققها الجيش العربي السوري على الأرض في مختلف المحافظات السورية، كذلك الانتصارات الدبلوماسية والسياسية التي تحققت.

واكد المركزي انه حرص دائما على الموازنة بين موارد واستخدامات القطع الأجنبي بما يحافظ على استقرار احتياطيات القطع الاجنبي.

 

البعث ميديا – وسام الجردي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *