تعاون بين الموارد المائية والفاو لتأهيل شبكات الري

بحث وزير الموارد المائية الدكتور كمال الشيخة مع ممثلة منظمة الأغذية والزراعة الفاو بدمشق ايريكو هيبي، سبل تفعيل التعاون بين الجانبين، ولا سيما في مجال إعادة تأهيل شبكات الري ومحطات معالجة الصرف الصحي المتضررة.

وبين الشيخة ضرورة تعزيز التعاون مع المنظمة ووضع خطة عمل وفق رؤية استراتيجية لا تقتصر على المساعدات الإنسانية العاجلة فقط، بل تشمل أيضاً استراتيجية لإعادة بناء البنية التحتية لجميع المنشآت، مشيرا إلى إمكانية التعاون في مجال مشاريع الري التي تشرف عليها الوزارة، وإعادة تأهيل شبكات الري المتضررة وتخفيف نسبة الهدر فيها وتحسين طرق وأساليب الري بما يؤدي إلى رفع إنتاجية المتر المكعب من المياه، إضافة إلى تأهيل الكوادر والفنيين العاملين في هذا المجال.

ولفت الشيخة إلى ضرورة إيلاء قطاع الصرف الصحي أهمية كبرى بعد توقف أغلب محطات المعالجة عن العمل بسبب الاعتداءات الإرهابية التي استهدفتها، مبينا أن إعادة تأهيل محطات المعالجة المتضررة باتت ضرورة ملحة تسهم في رفع التلوث عن المصادر المائية بما ينعكس إيجابا على سلامة البيئة والصحة العامة ولكون المياه المعالجة أحد المصادر المهمة لمياه الري.

من جهتها أوضحت هيبي أن دعم البنى التحتية المنتجة للغذاء أهم من تقديم الغذاء، ولذلك تعمل منظمة الفاو وفق إطارين، الأول: تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة، والثاني: بناء استراتيجية عمل لإعادة تأهيل البنى التحتية خلال عامي 2016-2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *