قلعجي: الصادرات السورية موجودة بالأسواق الخارجية بجودة عالية

كشف عضو مجلس إدارة صناعة دمشق وريفها طلال قلعجي أنه وبالرغم من الحرب الظالمة التي تشن على سورية، ما زالت الصادرات السورية موجودة في الأسواق الخارجية وبخاصة العربية، لما تتمتع به من جودة وللثقة التي حازت عليها في تلك الأسواق.

وبين قلعجي أن منتجات مصانعنا تصدر إلى روسيا وإلى العديد من الدول الأوروبية ألمانيا وفرنسا والسويد وهولندا وبلجيكا واستراليا، وإلى أميركا وكندا وخاصة المنتجات الغذائية والنسيجية التي تمتلك سمعة عالية ورواجا في تلك الأسواق، لافتا إلى أن هناك من يستورد منتجاتنا من الدول العربية ويقوم بإعادة تعبئتها من جديد على أنها منتج تلك الدول للالتفاف على موضوع العقوبات الظالمة المفروضة على سورية، ويقومون بإعادة تصديرها إلى العديد من دول العالم ومنها الأوروبية التي وصلت إليها منتجاتنا أما بشكل مباشر أو غير مباشر.

وأشار قلعجي إلى أن المعامل السورية استمرت بالإنتاج وبمواصفات وجودة عالمية رغم الأزمة، وان منتجاتنا من الألبسة ما زالت في المراتب الأولى في الأسواق الخارجية رغم الدمار الذي أصاب بعض المعامل النسيجية جراء الأعمال الإرهابية، مبينا أن بعض الصناعيين الذين دمرت مصانعهم انتقلوا إلى ورشات صغيرة للاستمرار بالإنتاج.

ونوه قلعجي بأن سلعة قمر الدين الغذائية تلقى رواجا كبيرا في السوق المصرية المستعدة لسحب كامل إنتاجنا من هذه المادة للاستهلاك المحلي وهذا يعود لجودة الصناعة السورية واحتلالها مرتبة عالية، قائلا: يجب الاستفادة من التسهيلات التي قدمتها روسيا للمنتج السوري وخاصة الجمركية التي لم تعد تتعدى الأربعة بالمئة، وسهولة نقل الصادرات إلى أسواقها وأصبح بالإمكان وصولها الى روسيا خلال أسبوع.

وبالنسبة لاتفاقية التجارة الحرة بين سورية وإيران بين قلعجي أنها أصبحت جاهزة والجانب الإيراني أرسل قائمة مواد ونحن بالمقابل أرسلنا قائمة أخرى للتبادل من الجانبين على 90 بالمئة من المواد لتبادلها، والحصول على تسهيلات لدخولها البلدين، مشيرا إلى أن هناك سعيا لتشكيل وفد اقتصادي من غرف الصناعة والتجارة لزيارة إيران ليتم الاتفاق على عملية التبادل التجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *