200 عائلة تعود إلى القريتين والأهالي يطالبون بالإسراع في إعادة الخدمات

طالب أهالي مدينة القريتين في حمص بالإسراع في توفير خدمات البنى التحتية من مياه وكهرباء وشبكات هاتف وصرف صحي إضافة إلى تأمين صهاريج مخصصة لمياه الشرب ريثما يتم إصلاح البئر الموجود بالمدينة.

وخلال لقائهم اليوم أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي “صبحي حرب” في المدينة عبر الأهالي عن إصرارهم وتمسكهم بالبقاء في مدينتهم رغم الصعاب التي يواجهونها منوهين بتضحيات بواسل الجيش العربي السوري لجهة القضاء على الإرهابيين في القريتين وتأمين عودة السكان إليها للعيش بسلام واستقرار.

رئيس بلدية القريتين “محمد ضيف الله القاعد” بين أن نحو 200 عائلة تقيم حاليا في المدينة إضافة إلى وجود مئات العائلات الراغبة في العودة بعد توفير خدمات البنى التحتية الأساسية وخاصة مياه الشرب.

وبعد اللقاء اطلع “حرب” على واقع المدينة وحجم الدمار والخراب الذي خلفه الإرهابيون فيها والخدمات المقدمة للأهالي المقيمين فيها مؤكدا أن التدمير “الوحشي” الذي ألحقه تنظيم “داعش” الإرهابي في المدينة لن يزيد السوريين إلا إصرارا على مواصلة محاربة الإرهاب والقضاء عليه والحفاظ على وحدة وسيادة سورية.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *