بتوجيه من الرئيس الأسد.. الحلقي يضع حجر الأساس لعدة مشاريع في طرطوس

بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد وبمناسبة الذكرى السبعين لعيد الجلاء افتتح رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي ووضع حجر الأساس للعديد من المشاريع الحيوية والتنموية والاستراتيجية في محافظة طرطوس بقيمة إجمالية تقديرية للمشاريع كافة تبلغ 17 مليار ليرة سورية كما تفقد واقع أداء القطاعات الخدمية والاقتصادية والتنموية في المحافظة.

وتضمنت المشاريع افتتاح محطة تحويل الشركة الكهربائية بطرطوس 66/20 ك0ف باستطاعة40 م0ف0أ بكلفة إجمالية بلغت نحو 302ر2 مليار ليرة وذلك بهدف تخفيف الأحمال عن محطة تحويل طرطوس الرئيسية 230/66 ك0ف من خلال نقل 6 مخارج موسعة باستطاعة 20 م0ف0أ حيث تم إدراج تنفيذ المحطة ضمن الخطة الاستثمارية للمؤسسة العامة لنقل الكهرباء لعام 2015-2016 وهي جاهزة للوضع بالخدمة.

كما تم افتتاح مشروع توسيع القصر العدلي بطرطوس بقيمة إجمالية بلغت 5ر2 مليار ليرة والمبنى مؤلف من عشرة طوابق ويضم مختلف أنواع المحاكم إضافة إلى مستودعات ومصاعد وإدراج خدمة ونجاة.

وافتتح الحلقى محطة تحويل “الروضة” للطاقة الكهربائية66/20 ك0ف باستطاعة 40 م0ف0أ وبلغت الكلفة الإجمالية لإنشائها نحو مليارين و50 مليون ليرة حيث تم إنجاز المحطة من قبل ورشات المؤسسة العامة لنقل الكهرباء الكهربائية في طرطوس.

كما وضع الحلقي حجر الأساس لمشروع محطة معالجة مياه القليعة-الدلبة في طرطوس إذ بلغت تكلفته التقديرية مليارين و200 مليون ليرة فى حين تقوم الشركة العامة للبناء والتعمير بتنفيذه وبإشراف الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية- فرع المنطقة الساحلية.

وتقع محطة معالجة القليعة فى المنطقة العقارية لقرية حاموش رسلان بمساحة تقريبية 17 دونما وتأتي أهمية تنفيذ المحطة في رفع التلوث عن النهر المجاور الذى يغذى سد الدريكيش المخصص لمياه الشرب إضافة إلى رفع التلوث عن نبع الدلبة الذى يغذى مدينة الدريكيش وعشرات القرى المجاورة وعن بحيرة سد الدريكيش المخصصة لأغراض الشرب حيث تخدم المحطة نحو خمسين قرية بعدد سكان 52 ألف نسمة مرحلة أولى و76 ألف نسمة مرحلة ثانية.

كما تم تنفيذ الطريق التخديمي للمحطة حيث باشرت الجهة المنفذة بتنفيذ قسم من الأعمال بطول 1500م0ط من أصل 1900م0ط الطول الكلي بنسبة 6ر43 بالمئة من الكلفة التقديرية للمشروع.

واطلع رئيس مجلس الوزراء على الواقع التخزينى لسد الدريكيش وطلب من الجهات المشرفة استكمال انجاز ملحقات السد.

وافتتح الحلقى أيضا مشروع مشفى المشرق بطرطوس بكلفة إجمالية بلغت 6 مليارات ليرة وتبلغ المساحة الإجمالية للمشفى 7500 متر مربع ويضم 13 طابقاً مجهزاً لاستيعاب 90 سريراً.

وتم تنفيذ المشفى وفق أفضل المواصفات الفنية المطلوبة حسب الكودات الهندسية المعمول بها في وزارة الصحة ويضم مختلف الاختصاصات أهمها “جراحة القلب والقثطرة القلبية والجراحات العامة والعينية والعصبية والنسائية وغسيل الكلى وتفتيت الحصى والأشعة والطبقي المحوري والمخبر” فيه130 طبيباً مساهماً إضافة إلى 60 طبيباً مساهماً في قسم القلبية فيما يبلغ عدد العاملين في المشفى ما يقارب الـ 150 عاملاً.

وأكد الحلقي حرص الحكومة على التواصل المباشر مع المواطنين بهدف تذليل المعوقات أمامهم إضافة إلى الاطلاع على واقع أداء جميع القطاعات من أجل تقييم الأداء ومحاسبة الجهات المقصرة أو المترهلة وذلك لاستمرار جهوزية القطاعات كافة لتعزيز مقومات صمود الشعب والجيش العربي السوري الذي يسطرملاحم البطولة والإنجازات النوعية على صعيد  محاربة الإرهاب.

وبين الحلقي أن افتتاح ووضع حجر الأساس للعديد من المشاريع الحيوية في طرطوس دليل آخر على قوة الدولة السورية وانطلاق مسيرة البناء والإعمار مشيراً إلى أن محافظة طرطوس تحظى بأهمية كبرى نظرا لحالة الاستقرار والأمان التي تعيشها وبالتالي ستشهد حركة اقتصادية وسياحية وتنموية.

وأكد الحلقي عدم صحة كل الإشاعات والحرب الإعلامية المضللة التي تستهدف الليرة السورية.

شارك في افتتاح ووضع حجر الأساس للمشاريع في محافظة طرطوس نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات وزير الإدارة المحلية المهندس عمر غلاونجي ووزراء الكهرباء والعدل والموارد المائية والصحة ومحافظ طرطوس وأمين فرعها لحزب البعث العربي الاشتراكي.

وفي تصريح لوسائل الإعلام أوضح رئيس مجلس الوزراء أن هذه المشاريع تحمل قيمة مضافة للخدمات على المستوى الوطني في جميع القطاعات ولا سيما الكهرباء والصحة والموارد المائية مشيراً إلى أن تدشين محطتي تحويل للطاقة الكهربائية في محافظة طرطوس سيعمل على تخفيف ساعات التقنين خلال الفترة المقبلة وسينعكس إيجابا على المناطق المحيطة بالمحافظة من خلال الربط الشبكي كما أن وضع حجر الأساس لمحطة معالجة القليعة-الدلبة في الدريكيش مهم وخاصة أنها محطة ذات بعد بيئي من خلال محافظتها على فلترة المياه الواردة لمسار النهر المغذي لجسم سد الدريكيش.

وأكد الحلقي حرص الحكومة على توطين كل أنواع الخدمات التي تلبي طلبات المواطنين بمؤشرات إيجابية مع الأمل بتحسن هذه الخدمات في الفترة المقبلة لمواكبة انتصارات وإنجازات الجيش العربي السوري في محاربة الإرهاب.

كما التقى رئيس مجلس الوزراء والوفد الوزاري المرافق الإعلاميين المشاركين في تغطية الجولة من مختلف الوسائل الإعلامية الحكومية والخاصة وأثنى على جهودهم مبينا أن الإعلام يشكل رديفا للحكومة في تسليط الضوء على عملها وقيامها بجميع المهام الكفيلة بتقديم الخدمات الأفضل للمواطنين ودعم صمودهم.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *