مساهل: الجزائر تدين الارهاب في سورية

أكد وزير الشؤون المغاربية والإفريقية والجامعة العربية الجزائري عبد القادر مساهل ان زيارته الأخيرة إلى دمشق حملت رسائل عدة أهمها إعلان الدعم للشعب السوري في مواجهته للإرهاب الذي عانت منه الجزائر، مشددا على أن بلاده تدين الإرهاب في سورية أو أي مكان آخر في العالم لأن هناك إرهابا واحدا.

ونقلت وسائل إعلام جزائرية عن مساهل، قوله في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الجزائرية إن زيارته لدمشق “تزامنت مع الذكرى السبعين لجلاء المستعمر عن سورية التي قدمت دعما كبيرا للثورة التحريرية الجزائرية واحتضنت عددا كبيرا من الجزائريين وتهدف أيضا لإيصال رسالة للأشقاء السوريين أنه لا بديل عن المصالحة الوطنية والحل السياسي والوحدة لأن هناك دما سوريا يسيل”.

وأشار الوزير الجزائري إلى أن الزيارة هدفت لشرح التجربة الجزائرية في المصالحة الوطنية ومحاربة الإرهاب، مشددا على انه ومنذ بداية الأزمة في سورية عام 2011 والجزائر تدعم الحوار السوري الشامل لإيجاد حل لها وتؤكد على أن “الحل يعود إلى السوريين أنفسهم بعيدا عن أي تدخل أجنبي”.

وكان مساهل زار سورية الأسبوع الماضي وأجرى عدة لقاءات بحث خلالها آخر المستجدات السياسية في المنطقة وظروف الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية والحصار الاقتصادي الجائر المفروض على الشعب السوري منذ أكثر من خمس سنوات.

كما وقع مع وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور همام الجزائري المحضر الختامي لاجتماعات لجنة المتابعة السورية الجزائرية والتي تضع الإطار العام للتعاون المشترك بين البلدين في جميع المجالات ولا سيما التجارية والصناعية والعلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *