الحكومة التشيكية ترفض فتح الاتحاد الأوروبي للأتراك

 

أعلن سياسيون تشيكيون من مختلف الأحزاب السياسية، عن رفضهم للاقتراح الأوروبي الداعي إلى الإلغاء المشروط لتأشيرات دخول المواطنين الأتراك إلى الاتحاد الأوروبي. معتبرين أنه “من غير المقبول على الإطلاق فتح أبواب الاتحاد الأوروبي وتشيكيا بشكل حر أمام دولة تتعاون مع تنظيم “داعش” الإرهابي”.

 

رئيس الحكومة بوهسلاف سوبوتكا، أكد أن حكومته سترفض العمل في موضوع تأشيرات الدخول مع تركيا إذا لم تنفذ الأخيرة جميع الشروط المطلوبة لذلك، كما سترفض براغ العمل بالحصص الإجبارية في توزيع اللاجئين والمهاجرين وسترفض فرض عقوبات على الدول التي لا تقبل العمل بها.

 

واعتبر أن الاتحاد الأوروبي لم يعد منذ فترة طويلة عبارة عن تكتل يدافع عن مصالح المواطنين الأوروبيين وإنما أصبح منظمة ديكتاتورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *