الزراعة تعتمد خطط النظام الوطني لترقيم وتسجيل الثروة الحيوانية

أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري للثورة اعتماد هيكلية وآلية عمل نظام الوطني لترقيم وتسجيل الثروة الحيوانية واعتماد خطة الترقيم لعام 2016 والبالغة 417 مليون ليرة، مشيراً إلى أن الوزارة عملت على تتبع خطة التنفيذ “بين مشروع تطوير الثروة الحيوانية ومديريات التخطيط والتعاون الدولي والإنتاج والصحة الحيوانية” وآليات العمل وحركة الرقم وإيصالات الترقيم تنازلياً وتصاعدياً وفق الآلية المقترحة، إضافة إلى الخطة الاستثمارية المقترحة لعام 2016 لترقيم قطعان الأبقار والأغنام والماعز والبالغ عددها 850 ألف رأس موزعة بين 300 ألف رأس أبقار و550 ألف رأس من الأغنام والماعز، كما تم تحديد نقاط إدخال قاعدة البيانات على مستوى المناطق.‏

من جهته قال مدير مشروع تطوير الثروة الحيوانية المهندس أيمن دبا: أن الهدف من المشروع هو حصر أعداد الثروة الحيوانية وحركتها ومراقبة أدائها والحصول على سجل وطني لقطعان الثروة الحيوانية لتحديد وحل جميع المعوقات التي تعترض زيادة إنتاجية الوحدة الحيوانية، وتخفيض تكاليف الإنتاج وتطوير القطاع عبر خطط واستراتيجيات متقدمة وتطوير برامج التحسين الوراثي، يضاف إلى كل ذلك تحديد احتياجات هذا القطاع من المقننات العلفية واللقاحات البيطرية، وتأمين قاعدة بيانات كاملة وإحصائيات دقيقة عن تعداد الثروة الحيوانية بما يتوافق مع المعايير الدولية والرعاية الصحية ومتابعة القطعان بكل أنواعها وحركة القطيع، ولاسيما أن قطاع الثروة الحيوانية وكغيره من باقي القطاعات تعرض لضرر كبير نتيجة الأعمال الإجرامية التي تقوم بها المجموعات الإرهابية المسلحة.‏

وأوضح دبا أن نظام ترقيم الحيوانات الزراعية والنظام الوطني للترقيم سيكون ملائماً للمعايير الدولية ويتناسب مع الظروف الاجتماعية والاقتصادية لمربي الثروة الحيوانية، وتأمين مستلزمات تنفيذ هذا النظام، مشيراً إلى أن اللجنة الوطنية الدائمة مهمتها الإشراف على إعداد النظام الوطني وتسجيل قطعان الثروة الحيوانية، ومعالجة جميع الصعوبات والمشكلات التي يتعرض لها أو تحدث خلال مرحل التنفيذ، ووضع برنامج تنفيذي خاص بالمشروع، تمهيداً لوضع آليات التنفيذ الحلقي للنظام الوطني للترقيم والتسجيل المعتمد في سورية، مبيناً أن هذا النظام سيكون في المستقبل ملزماً لمربي الثروة الحيوانية في القطر، كون اللجنة ستقوم وبالتعاون والتنسيق مع الهيئة الدولية لتسجيل الحيوانات (ICAR) بالتأكيد من مطابقة نموذج الرقم الذي سيتم اعتماده قريباً في سورية مع المعايير الدولية، بالشكل الذي يمكّن المربي السوري من تسجيل قطعانه رسمياً والحصول على دولية تتيح له فرصة بيع قطيعه وفق الأسعار العالمية.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *