تثبيت المتقاعدين وتسهيل معاملاتهم.. أبرز مطالب معلمو حلب

طالب أعضاء فرع نقابة المعلمين بحلب خلال مؤتمرهم السنوي امس بتسريع دفع مبالغ المساعدة الفورية للمتقاعدين وتسهيل المعاملات والإجراءات الروتينية الإدارية عند إحالة المعلم للتقاعد، ومنح المعلمين المصابين تعويض الإصابة من النقابة أو من شركة التأمين الصحي المتعاقد معها.

كما دعوا إلى تثبيت المعلمين المتعاقدين وتسهيل إجراءات النقل إلى محافظات أخرى وحل مشكلة عدم قبض مكافأة نهاية الخدمة، وتقسيط المبلغ المقرر اقتطاعه لصندوق خزانة التقاعد عن الأشهر السابقة تخفيفا لأعباء المعلمين المعيشية ومنح معلمي الحرف وصل اللباس.

وأكد رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين في سورية نايف الطالب الحريري أن صمود وثبات أبناء حلب وفي مقدمتهم الكوادر التعليمية والطلاب، ساهم في تعزيز صمود الوطن واستمرار مسيرة العلم لمواجهة ظلام الإرهاب التكفيري، مستعرضا مزايا القانون رقم 9 الخاص بخزانة تقاعد المعلمين ومنعكساته الإيجابية أثناء الخدمة وبعد التقاعد، مبينا أنه يتم حاليا دراسة تشميل المعلمين المتقاعدين بالضمان الصحي.

بدوره أوضح رئيس المكتب الفرعي لنقابة المعلمين بحلب أحمد الهويس أن الظروف الاستثنائية التي تمر بها سورية بشكل عام وحلب بشكل خاص، كانت حافزا للمعلمين لبذل المزيد من الجهود لتبقى شعلة العلم متقدة في مدينة الصمود حلب الشهباء.

من جانبه لفت مدير تربية حلب إبراهيم ماسو إلى أن مشروع تثبيت المعلمين المتعاقدين قيد الدراسة في وزارة التربية وأن المديرية تعمل على متابعة المتسربين لتطبيق قانون التعليم الإلزامي ومعالجة قضية وصل اللباس لمعلمي الحرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *