بتوجيه من الرئيس الأسد.. الحلقي يفتتح مشفى قطنا

توجيه من الرئيس بشار الأسد وبمناسبة عيد الشهداء افتتح د. وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء مشفى قطنا الوطني بقيمة إجمالية تقدر بملياري ليرة سورية، مؤكداً أن الحكومة تولي القطاع الصحي أهمية كبرى وتسعى إلى إعادة الألق لهذا القطاع الحيوي والإستراتيجي والإنساني رغم التحديات التي واجهها جراء استهدف المجموعات الإرهابية المسلحة للمشافي والمركز الصحية وسيارات الإسعاف منذ اليوم الأول للحرب الإرهابية على سورية حيث أعدت الحكومة برامج مرحلية ومستقبلية لإعادة التعافي لهذا القطاع وصولاً إلى تحقيق الأمن الصحي والدوائي.
ولفت الدكتور الحلقي إلى أن الحكومة مستمرة وماضية بمرحلة البناء وإعادة الإعمار ومن ضمنها التوسع في بناء المشافي الجديدة وتطوير القائمة منها وتزويدها بأحدث الأجهزة الطبية وتوفير الأدوية والكوادر الطبية لعملها إلى جانب إعادة تأهيل المشافي التي خربتها التنظيمات الإرهابية المسلحة وبناء المراكز الصحية والعيادات الشاملة في جميع المناطق والأرياف والمحافظات السورية بهدف تحقيق الاستقرار الاجتماعي والتنموي على مساحة الوطن وتوفير الرعاية الطبية للمواطنين بمكوناتها الطبية والدوائية كافة، إضافة إلى الاهتمام بالصناعات الدوائية وتطويرها.
وفي تصريحه للصحفيين أكد الحلقي أن افتتاح مشفى قطنا الوطني اليوم يأتي في إطار اهتمام الحكومة بتوفير الخدمات كافة لأهالي قطنا وما حولها وتحقيق الاستقرار الاجتماعي والخدمي والتنموي فيها لكونها في منطقة جغرافية واسعة وستخدم أهالي منطقة قطنا والمناطق المجاورة ما يحقق قيمة مضافة للقطاع الصحي وتحسين المؤشرات الصحية والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة في المنطقة.
وشدد الحلقي على حرص الحكومة واهتمامها بتقديم كل الدعم اللازم للارتقاء بأداء المنظومة الصحية وتقديم الخدمات المجانية في مجال الصحة والتربية والتعليم ودعم القطاعات الأخرى لتقديم الخدمات اللائقة للشعب السوري العظيم الصامد والمقاوم والمصر على استمرار الحياة والبناء والإعمار في سورية رغم كل ما تعرض له بالتوازي مع محاربة الإرهاب والقضاء على هذا الفكر الإرهابي والإجرامي الذي تحمله المجموعات الإرهابية المسلحة.
تتكون المشفى من أربعة طوابق وقبو بمساحة طابقية إجمالية 6000 متر مربع، إضافة إلى 60 سريراً ويضم المشفى عيادات تخصصية متعددة وأقساماً للإسعاف والجراحة النسائية والعامة والعناية وغسيل كلية والداخلية، والمناطق المشمولة بخدمات المشفى هي: جبل الشيخ وقطنا وما حولها، والجهة المنفذة للمشروع هي الشركة العامة للبناء والجهة المشرفة هي الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية مع العلم أن المشروع توقف العمل به منتصف عام 2012 ثم عادت المباشرة به بتاريخ 1/6/2015 بتوجيه من الحلقي رئيس مجلس الوزراء.
شارك في الافتتاح نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات وزير الإدارة المحلية المهندس عمر غلاونجي ووزير الأشغال العامة المهندس حسين عرنوس ووزير الصحة الدكتور نزار يازجي ومحافظ ريف دمشق المهندس حسين مخلوف وأمين فرع ريف دمشق للحزب ومدير صحة ريف دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *