باحثون: الأطفال الذين يولدون مبكرا أكثر فقرا من غيرهم

 

كشفت دراسة جديدة أن الأطفال الذين يولدون مبكرا قبل موعدهم من المرجح أن يصبحون فقراء عندما يكبرون فيما يتعلق بثرواتهم.

وذكر الباحثون، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن البالغين الذين كانوا صغارا جدا في الحجم وولدوا قبل موعدهم وكانت أوزانهم قليلة كانت غالبا أجورهم منخفضة ويكونون غير مرتبطين وكثيرا ما يشتكون من حالات صحية مزمنة أكثر من نظرائهم الذين يولدون في موعدهم الطبيعي وبأوزان طبيعية.

وقال الباحثون إن الجيل الاول من المواليد الذين ولدوا باوزان منخفضة للغاية وفي ولادات مبكرة وكانت اوزانهم اقل من 1000 غرام وولدوا بعد استحداث الرعاية المركزة لحديثي الولادة يعيشون الآن في العقد الرابع من العمر.

وعقدت الدراسة مقارنة بين أشخاص ولدوا في ولادات مبكرة بأوزان قليلة ونظرائهم ممن ولدوا في موعدهم الطبيعي وبأوزان طبيعية وبينما لم تسجل اختلافات فيما يتعلق بالمستوى التعليمي للمجموعتين او العائلة او العلاقات مع الشريك الا انها اظهرت اختلافات في مجالات اخرى.

وكشفت الدراسة أن أصحاب الولادات المبكرة أقل شغلا للوظائف وأقل احتمالا لكسب الكثير من الأموال وأكثر ترجيحا للبقاء غير مرتبطين وعدم الدخول في علاقات وكان لدى عدد قليل منهم أطفال ، فضلا أنهم يشتكون اكثر من الامراض المزمنة ولديهم تقدير أقل للذات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *