إيران: أي حل للأزمة في سورية يجب أن يحترم إرادة شعبها

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن أي حل للأزمة في سورية يجب أن يحترم إرادة الشعب السوري وسيادة بلاده.

وأشار ظريف خلال لقائه وزير خارجية ليتوانيا ليناس لينكويسيوس في طهران اليوم إلى أن طرح شروط غير واقعية في العملية السياسية ودعم بعض الأطراف الإقليمية للإرهابيين سيؤدي إلى عرقلة اتفاق وقف الأعمال القتالية وتعقيد العملية السياسية في سورية.

من جهة أخرى دعا ظريف إلى تطوير التعاون بين إيران وليتوانيا في المجالات كافة، مؤكداً استعداد المؤسسات الإيرانية للقيام بخطوات كبرى لتطوير التعاون مع الشركات الحكومية والخاصة وأصحاب الصناعات والتجار في ليتوانيا.

بدوره أعرب لينكويسيوس عن رغبة بلاده في تطوير العلاقات الاقتصادية مع إيران، مؤكداً استعداد مختلف الشركات الليتوانية لترسيخ التعاون مع الشركات المعنية في إيران في مجالات التكنولوجيا والطاقة والزراعة في ضوء الاتفاق النووي.

واكد لينكويسيوس أن إيران تلعب دورا بارزا في المنطقة وقال نرغب بتعزيز المشاورات بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والثقافية والبرلمانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *