دراسة تونسية توضح أعمار التونسيين الذين استقطبهم «داعش» الإرهابي

 

أكدت دراسة تونسية متخصصة أن 65% من الشباب الذين تستقطبهم التنظيمات الإرهابية في تونس تتراوح أعمارهم بين 17 و19سنة.

 

ولفتت الطبيبة النفسية التونسية المختصة بالمراهقة ليليا بوقرة، التي أعدت الدراسة، إلى أن الدراسة شملت نحو 200 شاب وشابة تتراوح أعمارهم بين 13 و25 سنة اعتقلوا من أجل أعمال إرهابية وتمت محاورتهم إما بسجن المرناقية أو بأحد أماكن الاحتجاز في تونس، مشيرة إلى أن هذه الدراسة تدق ناقوس الخطر باعتبار أن التنظيمات الإرهابية تسعى إلى العمل في صفوف مستهدفيها للقيام بالعمليات الإرهابية.

 

وتركزت الدراسة حول الجوانب الصحية والنفسية والاجتماعية للمراهقين المسجونين من أجل الإرهاب وكان اللافت فيها تسجيل تورط طفلة تبلغ من العمر10 سنوات في مخطط إرهابي وأن الإرهاب يستخدم الذكور في الخط الأمامي في حين تستغل الفتيات عادة في مجال الخدمات اللوجستية أو كمرافقة.

 

وأظهرت الدراسة أن 85% من الشباب المستهدف ينتسبون إلى عائلات محدودة الدخل أو ضعاف الحال وهو ما يتطابق أيضا مع البيانات الموجودة في الدراسات العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *