«الإدارة المتكاملة لنفايات الرعاية الصحية» في ندوة

أقامت وزارة الدولة لشؤون البيئة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي ووزارة الصحة اليوم ندوة علمية حول الإدارة المتكاملة لنفايات الرعاية الصحية التي تنتج عن عمل المشافي والمراكز الطبية والعيادات والمخابر والمعالجات المنزلية والأدوية المنتهية الصلاحية في قاعة الداخلية بمشفى المواساة.

وأكدت وزيرة الدولة لشؤون البيئة الدكتورة نظيرة سركيس أن الوزارة خطت خطوات هامة للارتقاء بالعمل البيئي في سورية من خلال وضعها العديد من الخطط والاستراتيجيات لمواجهة التلوث بكافة أشكاله، وعملت على إيلاء الشأن البيئي الأولوية التي يستحقها في إطار الاستراتيجيات الحكومية عبر تعميق البعد البيئي في الخطط الخمسية والاستراتيجيات التنموية.

وبينت وزيرة البيئية أن الوزارة قامت منذ إحداثها بتعديل وتحديث التشريعات القديمة في مجال التعامل مع المواد الكيميائية والنفايات الخطرة، والتي تتناول دورة حياة المواد الكيميائية والنفايات الناتجة عنها، كما قامت الوزارة بتشكيل لجنة وطنية تنسيقية تختص بالإدارة السليمة لنفايات الرعاية الصحية ونتج عنها نظام وطني تم المصادقة عليه من قبل  رئاسة مجلس الوزراء.

وأوضحت سركيس “بحسب مصادر في الوزارة” أن الحفاظ على البيئة وحمايتها من خطر التلوث بالمواد الكيميائية والنفايات الخطرة لا يقع على عاتق وزارة البيئة فقط، وإنما يتطلب تضافر جهود جميع الجهود الحكومية والغير حكومية ومنظمات المجتمع المحلي لحماية البيئة من التلوث والإدارة السليمة لنفايات الرعاية الصحية، من خلال تطبيق المعايير التي تم اعتمادها في الدليل الفني لإدارة النفايات الرعاية الصحية.

من جانبه بين مدير عام الهيئة العامة لمشفى المواساة الدكتور هاشم صقر أن مشفى المواساة من أعرق وأكبر المشافي في سورية وهناك هيكلية إدارية ولجنة فاعلة لمعالجة نفايات الرعاية الصحية لما له تأثير على صحة المواطن والمريض.

تضمنت هذه الندوة عدة محاضرات عن الإدارة الآمنة لنفايات الرعاية الصحية والتشريعات والقوانين الناظمة لهذا الغرض وجمع ونقل نفايات الرعاية الصحية، ومعالجة نفاياتها وعرض تجربة لمشفى المواساة  والأطفال في إدارة نفايات الرعاية الصحية .

شارك في  هذه الندوة إضافة الى المعنيين بوزارة الدولة لشؤون البيئة، وزارة الصحة ومحافظة دمشق، وتم دعوة كل من رؤساء الأقسام العلاجية ولجنة ضبط العدوى ورؤساء التمريض والشعب والوارديات والمخبر والصيدلة والأشعة والصيانة والمكتب الهندسي  وشركة النظافة.

البعث ميديا- خاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *