تأهيل البنى التحتية للمناطق التي حررها الجيش في الغوطة الشرقية

استعرض مجلس محافظة ريف دمشق في دورته العادية الثالثة لهذا العام إجراءات المحافظة تمهيدا لعودة المواطنين للبلدات التي أعاد الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إليها في الغوطة الشرقية، مؤكدا تسريع العمل لإعادة تأهيل البنى التحتية والخدمات اللازمة لعودة الحياة إلى طبيعتها.

وأشار رئيس المجلس صالح بكرو إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها محافظة ريف دمشق في تعزيز روح المصالحات المحلية، إضافة إلى تسوية أوضاع العديد من الشبان في مناطق عدة من المحافظة، فضلا عن الأعمال الميدانية الكبيرة التي تقوم بها لجنة الإغاثة الفرعية في المحافظة، لإيصال المساعدات ضمن خطتها التي تغطي جميع مناطق المحافظة.

من جانب آخر شدد بكرو على ضرورة الاستمرار في مراقبة أسعار السلع في أسواق المحافظة وخاصة الغذائية منها واتخاذ الإجراءات التموينية اللازمة لاستقبال شهر رمضان الفضيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *