اتفاق روسي أميركي على محاربة تنظيمي “داعش” و”النصرة” الإرهابيين

 

صرح  وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا والولايات المتحدة اتفقتا على محاربة تنظيمي “داعش” و الارهابيين بلا هوا”النصرة” وبذل كل الجهود الممكنة من أجل مواصلة الحوار السياسي لحل الازمة في سورية.

وأوضح لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي جون كيري في موسكو اليوم أن الهدف المشترك لموسكو وواشنطن هو ضمان تهدئة طويلة الأمد تشمل جميع الأراضي السورية باستثناء تنظيمي “داعش” و”النصرة” الإرهابيين

ووصف لافروف مباحثاته مع كيري بالمكثفة جدا، مبينا أن الأزمة في سورية كانت محور المباحثات إضافة إلى جوانب مختلفة من العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة.

وبين لافروف ان موسكو وواشنطن تدعمان تفعيل عمل المبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا وتتوقعان أنه سيقدم اقتراحات محددة حول العملية السياسية لجميع الاطراف السورية على أن تجلس حول طاولة المباحثات وتبدأ بالحوار السوري السوري الكامل والشامل والحقيقي.

وأعلن لافروف أن الاتفاقات بين روسيا والولايات المتحدة التي تم التوصل إليها خلال هذه المباحثات سيبدأ تطبيقها في مستقبل قريب،  مشيرا إلى توافق الجانبين حول ضرورة المضي قدما في الاتجاهات المذكورة مع الاحترام الكامل للقوانين الدولية وتأمين الظروف للشروع بالحوار السوري السوري الداخلي بصورة كاملة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *