غولن: الانقلاب ربما يكون «مدبراً» لتوجيه تهماً قضائية

رجح الداعية التركي فتح الله غولن أن تكون محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا “مدبرة” وأن يكون رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان هو من دبرها بقصد “تثبيت دعائم حكمه”.

 

وقال غولن في مقابلة مع صحيفة “نيويورك تايمز” أن “بعض القادة يدبرون هجمات انتحارية وهمية لتعزيز دعائم حكمهم وهؤلاء يسري في مخيلتهم مثل هذا النوع من السيناريوهات”.

 

وغولن كان يعد من أقرب حلفاء أردوغان قبل أن يصبح من أشد خصومه ويعيش في بنسلفانيا شمال شرق الولايات منذ عام 1999 ويرأس حركة “حزمت” التي تتمتع بنفوذ واسع في تركيا.

 

ونفى غولن في وقت سابق اتهامات أردوغان له بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية التي جرت في تركيا ليلة الجمعة الماضية.

 

وقال غولن في تصريح للصحفيين في بنسلفانيا “ربما كان الهدف من محاولة الانقلاب توجيه اتهامات قضائية واستهداف جمعيات وحث الشعب التركي على عدم النظر إلى التدخلات العسكرية من منظور إيجابي”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *