“بقين” تحتفل بإعادة رفع العلم الوطني على مدخلها الشمالي

احتشد، اليوم، المئات من أهالي بلدة بقين التابعة لمنطقة الزبداني في ريف دمشق على مدخل القرية الشمالي لجهة بلودان، ليعيدوا تجديد السارية الضخمة الموجودة على مدخل البلدة، التي يصل ارتفاعها إلى 30 متراً، ورفع العلم الوطني عليها.

وردد الأهالي هتافات وطنية تشيد بالإنجازات التي حققها الجيش، فيما أطلقت نساء البلدة الزغاريد في مشهد يشبه العرس الذي لم تشهده البلدة منذ زمن بعيد، وقد أشار يمان أفندر رئيس مجلس البلدة إلى أن تقديم الخدمات للمواطنين مستمر ومتواصل، مؤكداً على أهمية إعادة تجديد السارية ورفع العلم الوطني عليها في إشارة إلى استمرار الحياة وتجددها، وقال: “بقين التي لم تنحرف يوماً عن الخط الوطني لا بد لها من عرس كالذي يقيمه الأهالي اليوم”.

وأكد الأهالي لـ”البعث” على إصرارهم على الاستمرار وممارسة حياتهم الطبيعية، متمنين استعادة كل أحياء البلدة لعافيتها، معاهدين الله والوطن أن يبقوا السند والحصن والداعم للجيش العربي السوري البطل.

حضر الفعالية رئيس وأعضاء مجلس البلدة ومدير الكهرباء وعدد كبير من الوجهاء وعناصر وضباط الجيش العربي السوري وقوات الحماية الذاتية والدفاع الوطني.

يذكر أن قرية بقين تقع على ارتفاع حوالي 5000 قدم فوق سطح البحر ويبلغ عدد سكانها حوالي 10000 نسمة وتعتبر من أهم المصايف السورية ويتفجر من قممها نبع المياه المعدية المعروف عالمياً (مياه بقين) ويتمّ تجهيز مياهه وتصديرها إلى كافة أنحاء العالم.

ريف دمشق- بلال ديب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *