تحذير أممي من تمدد تنظيم «داعش» الإرهابي في ليبيا وشمال أفريقيا

حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، من قيام عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي الفارين من مدينة سرت في ليبيا بتشكيل خلايا جديدة في مناطق أخرى من هذا البلد وفي شمال افريقيا.

 

وقال كي مون في تقرير سري إلى مجلس الأمن إن الضغوط التي تمارس مؤخراً على تنظيم داعش في ليبيا قد تحمل عناصره بمن فيهم المقاتلون الأجانب على نقل مواقعهم وإعادة التجمع في خلايا أصغر وأكثر انتشارا جغرافيا عبر ليبيا وفي الدول المجاورة”.

 

وأضاف إن هزيمة هذا التنظيم في سرت “تبدو في متناول اليد ما يدفع العديد من المقاتلين على الفرار جنوبا وغربا وإلى تونس” مشيرا إلى أن “تأثير انتشار هؤلاء المقاتلين في مجموعات مسلحة في الجنوب قد يصبح في المستقبل مصدر قلق”.

 

وأشار كي مون إلى أن هناك ما بين 2000 و5000 إرهابي من تنظيم “داعش” يتحدرون من ليبيا وتونس والجزائر ومصر وكذلك من مالي والمغرب وموريتانيا موجودين في مدن سرت وطرابلس ودرنة حيث عاد عشرات الإرهابيين التونسيين إلى بلادهم وبنيتهم تنفيذ اعتداءات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *