طهران: الحل «السوري السوري» هو الوحيد لحل الأزمة في سورية

جدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي التأكيد على موقف بلاده بأن الحوار السوري السوري هو الحل الوحيد لتسوية الأزمة في سورية.

من جهة أخرى اعتبر قاسمي في تصريح له اليوم أن “التصريحات الأخيرة لمندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة بشأن النشاطات النووية والصاروخية والسياسات الإقليمية الايرانية منحازة ومغايرة لمواقف المسؤولين الفرنسيين ولا أساس لها من الصحة وهي تهدف إلى تمويه التدخل الفرنسي في شؤون سورية الداخلية” محملا الدول التي ترسل السلاح إلى التنظيمات الإرهابية مسؤولية زيادة الأوضاع تعقيدا في سورية.

وكان رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي أكد خلال لقائه أمس رئيس لجنة الدفاع في مجلس مستشاري اليابان ماساهيسا سات أن التعاون الاستخباراتي المغلوط لبعض دول المنطقة مع أمريكا وحلفائها الأوروبيين وقيام هذه الدول بتدريب وإرسال الإرهابيين إلى سورية زاد من التوتر الأمني في المنطقة.

وشدد قاسمي على أن إيران التزمت حتى الآن بتعهداتها النووية مبينا أن على الأطراف الغربية تنفيذ التزاماتها عمليا أيضا.

يذكر أن إيران ومجموعة خمسة زائد واحد التي تضم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين إضافة إلى ألمانيا وقعت رسميا في 14 تموز من العام الماضي اتفاقا حول الملف النووي الإيراني دخل حيز التنفيذ في السادس عشر من كانون الثاني الماضي.

وأشار قاسمي إلى أن إيران تتخذ الإجراءات اللازمة لتعزيز قدراتها الصاروخية لمواجهة أي عدوان إلى جانب التهديدات الإرهابية في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *