الجعفري: غرف موك تحشد آلاف المسلحين لإطلاق إرهابهم ضد الأطفال السوريين

أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن تقرير الأمم المتحدة حول الأطفال والنزاعات المسلحة لم يتناول أسباب العنف الممارس على الأطفال في سورية والذي مرده فكر بني سعود الوهابي الذي كرس قواعد الفكر المتطرف وأرسى جذوره الدموية.
وقال الجعفري في بيان ألقاه خلال جلسة عقدها مجلس الأمن الدولي حول الأطفال والنزاعات المسلحة اليوم إن التقرير تجاهل معاناة الأطفال السوريين في الجولان السوري المحتل نتيجة معايشتهم للاحتلال وتعرضهم للتعذيب مؤكدا في الوقت ذاته ضرورة إجراء تحقيق حول اختطاف المئات من الأطفال السوريين على يد التنظيمات الإرهابية.
وأضاف الجعفري “إن غرفة موك في عمان التي تضم أجهزة استخبارات عربية وأجنبية تحشد آلاف المسلحين لما يسمى “المعارضة المعتدلة” لإطلاق إرهابهم و إجرامهم ضد الأطفال السوريين”.
وأشار الجعفري إلى الجريمة البشعة التي قامت بها مجموعة لصوص “معتدلين” يطلقون على أنفسهم اسم “نور الدين الزنكي “بذبح الطفل الفلسطيني عبد الله عيسى وفق الشريعة “الداعشية” الوهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *