تجمع «نسويات عشتار» يبدأ فعالياته في صالة مرفأ اللاذقية

انطلقت في محافظة اللاذقية فعاليات المؤتمر  التأسيسي الأول لتجمع “نسويات عشتار” اليوم على مدرج صالة مرفأ اللاذقية بحضور الرفيقين الدكتور محمد شريتح أمين فرع الحزب في اللاذقية ومحافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم وأعضاء قيادة الفرع وحشد من الفعاليات الشعبية والحزبية والنقابية والاجتماعية.

وأكد الرفيق شريتح لـ”البعث ميديا” أن انعقاد المؤتمر مناسبة وطنية وانطلاقة ستشهد تطورا ملحوظا في التصويب نحو نقاط القوة وتلافي نقاط الضعف، مشيرا إلى أهمية دور المرأة السورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي تشن على وطنها.

من جهته محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم اعتبر أن المؤتمر يضيف لبنة جديدة على عتبات نجاح المرأة السورية التي تقلدت مناصب مهمة، وتشكل امتدادا للنساء السوريات اللواتي تركن بصماتهن في التاريخ كعشتار وزنوبيا وماري، لافتا إلى أن المؤتمر يضم جميع النخب بدءا من المرأة الريفية والعاملة إلى المثقفة منوها بدور المرأة في بناء الأسرة التي تشكل عماد المجتمع ووقوفها إلى جانب الجيش العربي السوري والقوات المسلحة الذي يسجل انتصارا تلو الآخر على الإرهاب.

ومن جهتها بينّت أمل صارم مؤسّسة التجمع أن الهدف منه تشكيل حراك نسوي منظم قائم على إشراك نساء المجتمع المحلي على اختلاف ثقافاتهن وشرائحهن الاجتماعية، في كل ما يخص الشأن السوري ووضع آليات محددة للعمل النسوي وتحويله إلى ورشة عمل تمكينية ونشر الثقافة الحقوقية بين النساء.

كما أوضحت صارم أن التجمع يضم أكثر من أربعين امرأة من جميع الشرائح الاجتماعية مشيرة إلى أنه تمت صياغة عدد من المقترحات من قبل اللجنة الحقوقية في التجمع لرفعها إلى الجهات المعنية لمعالجة قضايا المرأة السورية بجميع المجالات، وخاصة من الناحية الاجتماعية والسعي للارتقاء والنهوض بأدائها.

الى ذلك تركزت أعمال المؤتمر في يومه الأول حول الأداء الوظيفي في الحراك الاجتماعي كوظيفية اجتماعية فرضتها الحاجة المجتمعية والمرأة في عيون سورية ودور المرأة على الصعيد السياسي والإنساني في ظل الأزمة في سورية.

اللاذقية– البعث ميديا: مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *