جمعية العلوم الاقتصادية تبحث واقع القطاع الزراعي وإمكانيات تطويره

ناقش المشاركون في الندوة الشهرية لجمعية العلوم الاقتصادية مساء أمس بالمركز الثقافي العربي بأبو رمانة واقع القطاع الزراعي في سورية وتحديات تطويره والآليات والسبل الكفيلة لتحقيق ذلك.

وعرض الخبير الاقتصادي حسان قطنا إلى ما يواجه القطاع الزراعي من تحديات تتعلق بمحدودية الموارد الطبيعية وسوء إدارتها، وأثر التغيرات المناخية و النمو السكاني و فرص العمالة الزراعية وضعف الموارد المائية وعدم النمو المتوازي للقطاعات، وتعدد الجهات المسؤولة عن الزراعة و الري وضعف التنسيق فيما بينها وعدم تطوير السياسات الكلية والسياسات الزراعية وعدم تنظيم التسويق الزراعي، مقترحاً عدداً من البرامج لمواجهة التغيرات المناخية وأثر الجفاف والإدارة المستدامة للمياه والأراضي وتطوير البحث الزراعي والإرشاد الزراعي ورفع كفاءة النظم الزراعية والكفاءة الاقتصادية للاستثمار الزراعي وتعزيز القدرة التنافسية للمنتج الزراعي.

وأشار عدد من المشاركين بالندوة إلى ضرورة تبني مقترحات عملية للنهوض بهذا القطاع عبر تطوير الريف وتنميته، ليصبح عامل جذب وتطوير الثروة الحيوانية و تنميتها، وتشجيع الاستثمارات الخاصة وتطوير التشريعات والقوانين الناظمة لهذا القطاع ووضع السياسات الملائمة للدعم الزراعي، وتوفير مصارف تمكن من تمويل المواسم وتأسيس شركات آليات زراعية تعمل بنظام العمل لقاء أجر، ومؤسسات زراعية لضمان الاستثمار الجماعي للحيازات الصغيرة وتأمين شركات تسويق للمنتجات الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *