خميس: نقدّر مواقف رجال الدين المسيحي والإسلامي خلال الأزمة السورية

 

عبر رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس خلال لقائه، اليوم  الأربعاء، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام عن تقديره للمواقف الوطنية المشرفة لرجال الدين المسيحي والإسلامي بتحصين المجتمع فكرياً وثقافياً وعقائدياً ضد الفكر الإرهابي المتطرف ومساهمتهم في تعزيز قيم التسامح والمصالحة بين أبناء الوطن.

ولفت المهندس خميس إلى دور رجال الدين في إيصال حقيقة ما تتعرض له سورية للعالم الخارجي من إرهاب منظم يستهدف أرضها وشعبها الصامد.

من جهته، عبر لحام عن ثقته بأن “سورية ستبقى عنواناً للتآخي الديني والتسامح والعيش المشترك وسوف تحقق النصر وتهزم أعداءها بفضل صمود الشعب والجيش وشجاعة السيد الرئيس بشار الأسد”.

وكان البطريرك لحام، دعا في قداس ببلدة القاع اللبنانية في السابع من آب الجاري إلى وقفة عالمية شاملة لدحر الإرهاب والإرهابيين”. واصفا ما يحدث في سورية والعراق وفلسطين والعالم من اعتداءات إرهابية “بالعار على البشرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *