موسكو تؤكد رفضها تقييد الجيش السوري بالاتفاقيات الروسية الأميركية

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أنه من المهم تحقيق الفصل الحقيقي بين ما يسمى “المعارضة المعتدلة” وتنظيمي “داعش وجبهة النصرة” الإرهابيين في سورية.

ونقلت سبوتنيك عن ريابكوف قوله في مقابلة مع مجلة “الحياة الدولية” الروسية إن “موسكو تعتبر الفصل الفعلي بين “المعارضة المعتدلة” وتنظيمي “داعش وجبهة النصرة” الإرهابيين أمرا مهما” مضيفا “نرى أنه يجب في نهاية المطاف توفير فصل فعلي وليس عبر إعلان فحسب وذلك لإعطاء الإمكانية لتركيز جهود محاربة الإرهاب”.

من جهة أخرى أشار ريابكوف إلى أن الولايات المتحدة تصر على اتفاق لوقف الأعمال القتالية من جانب واحد في سورية وقال “للأسف لدى الولايات المتحدة نهج مختلف وأولويات مختلفة ويصر الأمريكيون على اتفاق من جانب واحد وغير متكافئ”.

وأوضح ريابكوف أن الجانب الأمريكي يريد أن يكون الجيش العربي السوري “مقيدا بالاتفاقيات الروسية الأميركية” مؤكدا أن “هذا الأمر غير مقبول بالنسبة لروسيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *