إعلان حالة الطوارئ القصوى لاستقبال فيضان النيل في مصر

سبب ارتفع منسوب فيضان النيل الأزرق في السودان، إعلان وزارة الموارد المائية والري المصرية حالة الطوارئ القصوى لاستقبال فيضان النيل، الذي من المتوقع أن يصل مصر خلال أسبوعين، ضمن حصة مصر والسودان من مياه النيل، التي تقدر بـ84 مليار متر مكعب من المياه.
وحسب الدكتور أحمد حمزة، الخبير المائي، الذي سألته «سبوتنيك» عن أهمية هذا الفيضان بالنسبة لمصر، فإن هناك توقعات بأن يزيد المنسوب عن العام الماضي، والذي كان أقل من المتوسط بسبب الجفاف الشديد الذي شهدته هضبة أثيوبيا، حيث سيحقق فائض مياه يكفي مصر نحو 3 سنوات قادمة.
وقال حمزة، في تصريحات خاصة لـ«سبوتنيك»، اليوم الخميس، إن الفيضان المنتظر يعد طوق نجاة من مرحلة الخطر، التي عانت منها مصر خلال الفترات الطويلة الماضية، حيث أن هذا الفيضان سوف يتسبب في تعويض عجز المياه الذي تشهده بحيرة ناصر منذ نحو 10 سنوات.
وأوضح أن موسم سقوط الأمطار على الهضبة الإثيوبية، بدأ في أول آب الجاري، والمتوقع منه حدوث فيضان فوق المتوسط وأفضل من العام الماضي، وينتهي الموسم مع يوليو 2017، ولكن مصر لا يمكنها الحكم على وصول الفيضان إلى النيل لحين انتهاء الموسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *