جهاز الأمن الفيدرالي الروسي يضع حدا لنشاط جماعة مرتبطة بـ«داعش»

نقلت وكالة «تاس»، إن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي وضع حدا لنشاط جماعة خاصة بشبكات التواصل الاجتماعي قامت بجمع أموال لتنظيم «داعش» الإرهابي وروجت إيديولوجيته.
وأوضح المكتب الصحفي للأمن الفيدرالي أن الأجهزة الأمنية الروسية أجرت، الأربعاء 10 آب 27 حملة تفتيش في 3 مقاطعات بمنطقة الأورال الروسية، هي مقاطعات سفيردلوفسك، وتيومين، وتشيليابينسك، حيث صادرت كمية كبيرة من الأسلحة والمتفجرات، إضافة إلى هواتف نقالة، وأجهزة حاسوب، وأدبيات ذات محتوى متطرف تابعة لمنظمة أطلقت على نفسها غسم «روحنامه».
وذكر المكتب الصحفي أنه تم فتح قضية جنائية بحق زعيم المنظمة وثلاثة من أعضائها بتهمة تنظيم نشاطات إرهابية والمشاركة فيها.
ونوه المكتب الصحفي بأن تنظيم «روحنامه» يضم آلاف الأشخاص في روسيا وخارجها من أصول تعود لبلدان آسيا الوسطى، مشيرا إلى أنه يتم التحكم في هذا التنظيم من قبل راديكاليين في روسيا، وبلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *