في اليوم الأول من مهرجان «صدد العراقة» السابع.. حفل غنائي ومسير كشفي

حفل غنائي ومسيرات كشافة تضمنتها فعاليات اليوم الأول من مهرجان صدد العراقة السابع الذي افتتح بالأمس في ساحة بلدة صدد بريف حمص وتقيمه وزارة الثقافة بالتعاون مع بطريركية انطاكية وسائر المشرق للسريان الارثوذكس وبصمة شباب صدد.

ونفذت فرق مار أفرام صدد والأرمن وفيرزوة وزيدل والعدوية والفحيلة الكشفية مسير صدد حيث جابت أرجاء البلدة ترافقها الفرقة النحاسية التي عزفت الألحان الوطنية لتحيي بعدها فرقة سلاطين الطرب الحلبية حفلا غنائيا صدحت خلاله بالأغاني والقدود والموشحات الحلبية الأصيلة.

وألقى ميار بطش ممثل بصمة شباب صدد كلمة خلال حفل الافتتاح بين فيها أهمية المهرجان ودور شباب البصمة في إعادة إحياء هذا المهرجان الذي تميزت به بلدة صدد خلال السنوات السابقة، والذي طبعها بطابع جميل حفل بالعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية التي كانت ولا تزال تجسد عراقة هذه البلدة الصامدة في وجه كل التحديات التي واجهتها خلال الأزمة.

كما ألقى المطران متى الخوري النائب البطريركي لبطريركية انطاكية وسائر المشرق للسريان الارثوذكس كلمة راعي المهرجان، أكد فيها على الدور الذي لعبه أهالي محافظة حمص ومن بينهم أبناء صدد في استعادة الحياة إلى ربوعها، داعيا الشباب السوريين إلى العزوف عن الهجرة عن الوطن لأن بلدنا يستحق أن يبقى عامرا بشبابه الذين سيظلون يقدمون في سبيل عزته وحضارته العريقة.

بدوره ألقى المهندس لطفي شالوحة من لجنة الإشراف على المهرجان والمهندس سليمان خليل رئيس مجلس صدد كلمتين نوها فيهما بعودة الحياة إلى صدد عقب الأحداث التي مرت بها، مؤكدين أن شهداء صدد وشهداء سورية أجمعين سيبقون منارة الأجيال ومشعلا لمسيرة النصر على الأعداء.

وتتضمن فعاليات اليوم الثاني من المهرجان الذي يستمر على مدى خمسة أيام باقة من الفعاليات الثقافية والترفيهية والرياضية المتنوعة ومنها الرسم على الجدار وتدشين مدرسة الشهيد جورج آليان ومارتون قراءة وحملة جمع كتب ثقافية ودراسية وحملة نظافة بالتعاون مع أهالي بلدة صدد وافتتاح معرض للرسم للفنان محمود ضاهر ومحاضرة للدكتور نزيه بدور بعنوان “البصمة السورية في الفنون والعمارة التدمرية” وأمسية زجلية يحيها مجموعة من الشعراء.

حضر افتتاح المهرجان بسام أبو غنام معاون وزير الثقافة ومعن ابراهيم مدير ثقافة حمص و زبيدة جانسيز عضو المكتب التنفيذي في مجلس محافظة حمص لقطاع الثقافة و السياحة وفعاليات رسمية وشعبية ودينية وثقافية واجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *