الطيران السعودي يرتكب مجزرة باستهدافه مشفى شمال اليمن

استهدف طيران بني سعود اليوم مستشفى شمال غرب اليمن تديره منظمة اطباء بلا حدود ما أدى الى مقتل وإصابة أكثر من 20 شخصا من الاطباء والمرضى فى حصيلة أولية.

وأفاد أيمن مذكور مدير مكتب الصحة بمحافظة حجة بأن طواقم الاسعافات والإنقاذ لم تستطع الوصول الى مستشفى عبس لانتشال الضحايا وإسعاف المصابين جراء استمرار تحليق طيران العدوان السعودي الأمريكي على علو منخفض.

وأشار مصدر بوزارة الصحة العامة والسكان اليمنية إلى أن طيران العدوان استهدف بغارة مستشفى عبس فى محافظة حجة بشكل مباشر ما أدى إلى تدميره، لافتا إلى أن المستشفى هو الوحيد الذي يقدم خدمات طبية في المنطقة الممتدة بين محافظة الحديدة ومديرية ميدى حيث يستقبل آلاف المرضى والجرحى بعد تدمير معظم المراكز الصحية جراء غارات العدوان.

وطالب المصدر المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية بالعمل على ايقاف هذا العدوان الهمجي الوحشي الذي يمعن في استهداف المنشات والمرافق الصحية التي تقدم خدمات طبية وإنسانية.

من جهتها أكدت منظمة اطباء بلا حدود التى لديها فريق يعمل في هذا المستشفى منذ العام الماضي أن المستشفى تعرض لغارات جوية مضيفة إن عدد القتلى والجرحى لا يزال غير معروف حسبما نشرته على حسابها فى تويتر.

يذكر أن 10 أطفال قتلوا أمس الأول في غارة شنها طيران النظام السعودي على مدرسة في محافظة صعدة شمال اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *