تفجيرات إرهابية تسبب انقطاع المياه عن درعا و«22» تجمعا سكنيا في ريفها

فجر إرهابيون 4 أبراج للتوتر العالي في مدينة طفس بريف درعا الغربي، ما تسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن محطات ضخ المياه في آبار الأشعري المغذية لمدينة درعا وعدد من التجمعات السكنية في ريف المحافظة بالمياه.

وذكر مصدر بالشركة العامة لكهرباء درعا أن إرهابيين في مدينة طفس فجروا الليلة الماضية برجي توتر عالي في المدينة ليرتفع عدد أبراج الكهرباء المدمرة الى 4 خلال اليومين الماضيين، مضيفا إن الاعتداءات الإرهابية تسببت بتوقف ضخ المياه من آبار الأشعري إلى مدينة درعا و22 تجمعا سكنيا في المحافظة.

وأوضح المصدر أن إصلاح الأبراج يحتاج إلى وقت حيث يتطلب أعمالا إنشائية في المرحلة الأولى، من خلال صب قواعد بيتونية للأبراج المدمرة، ومن ثم نصب أبراج جديدة، إضافة إلى ارتباط ذلك بالتنسيق مع المجتمع المحلي في مدينة طفس لضمان دخول الورشات إلى أماكن الاعتداءات.

وأشار المصدر إلى حدوث عطل فني في “خط الـ66 توتر عالي” بين بلدتي صيدا والغارية، ما تسبب في زيادة ساعات التقنين في مدينة درعا، مبينا أن العمل جار لإصلاح العطل بأسرع وقت ممكن.

وتعرضت البنى التحتية لقطاعي الكهرباء والمياه في ريف درعا خلال الأشهر الماضية لعشرات الاعتداءات الإرهابية بالقذائف والمفخخات التي تستهدف محطات التحويل الكهربائية والمضخات وشبكات الكهرباء والمياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *