شويغو: نحن والأمريكيون اقتربنا من ايجاد صيغة لإعادة الأمان إلى حلب

أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن القوافل الإنسانية تدخل إلى مدينة حلب باستمرار بالتوازي مع إصلاح محطات ضخ المياه وأنابيب الصرف الصحي ونشر مستشفيات ميدانية في كل الممرات الآمنة في حلب إضافة إلى استمرار العمليات لنقل المرضي.

ونفى شويغو في حديث لقناة روسيا 24 المزاعم التي تقول إن العملية العسكرية التي ينفذها الجيش العربى السوري وحلفاؤه بمساندة القوات الجوية الروسية في حلب عبارة عن حصار وقال هم يقولون: إنه حصار، ونحن نسأل حصار من أي جهة من الخارج لا يوجد أي حصار ونحن فتحنا كل الابواب ونقول، اخرجوا.

وأعلن شويغو أن روسيا والولايات المتحدة تقتربان من ايجاد صيغة ستسمح بإعادة الامان إلى مدينة حلب وقال دخلنا مرحلة نشطة من المفاوضات مع الشركاء الأمريكيين في جنيف وعمان كما أننا على اتصال دائم مع واشنطن.

وتابع الوزير الروسي أنا أتحدث هناك فقط عن حلب ونحن نقترب خطوة بعد أخرى من صيغة ستسمح لنا بأن نبدأ النضال سويا من أجل استعادة السلام على هذه الأرض لكي يتمكن الناس من العودة إلى بيوتهم.

وبين شويغو أن كل المقترحات التي تدرسها روسيا والولايات المتحدة سويا تستهدف الحفاظ على سلامة الأراضي السورية وهزيمة الإرهاب والبدء في عملية الحوار السوري واصفا التعاون بين موسكو وواشنطن بشأن سورية بأنه منظم بشكل جيد ويتعلق بالمواضيع العملية.

ولفت شويغو مجدداً إلى أهمية الفصل بين ما يسمى فصائل المعارضة المعتدلة والإرهابيين وقال إن مواقع الإرهابيين في بعض مناطق سورية مازالت مختلطة بمواقع يسكنها مدنيون، مشيراً إلى أن الجانب الروسي طلب من الشركاء الامريكيين تزويده بإحداثيات المعارضة المعتدلة أو احداثيات مواقع تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين من أجل الحيلولة دون ضرب المعتدلين إلا أنه لم يحصل على مثل هذه الاحداثيات حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *