​الاحتلال يهدم منزل شهيد فلسطيني ويعتقل إخوته شرقي الخليل

 

 

هدمت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين، منزل الشهيد محمد ناصر طرايرة، في بلدة بني نعيم شرق الخليل.

واقتحمت قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية البلدة، فجرا، وأغلقت مدخلها الرئيسي بالسواتر التراتبية، وحاصرت منزل ذوي الشهيد المكون من ثلاثة طوابق، وأخلت المنازل المحيطة من ساكنيها، ونقلتهم إلى حارة مجاورة، واحتجزتهم في منزل المواطن ابراهيم مصطفى الشيخ طرايرة، وأغرقت المنطقة بالغاز المدمع، ما أدى إلى اصابات بالاختناق والإغماء، لا سيما الأطفال، وكبار السن.

كما أعلنت تلك القوات المنطقة منطقة عسكرية مغلقة أمام الفلسطينيين، وقامت وحدة هندسة المتفجرات بزراعة المتفجرات في المنزل، وفجرته عن بعد.

تجدر الاشارة الى ان حكومة الاحتلال اتخذت سلسلة من الإجراءات العقابية بحق سكان بلدة بني نعيم منذ شهرين، باعتقال أشقاء الشهيد الطرايرة ووالده وشقيقته، ومواصلة إغلاقها لمداخل البلدة وتضيق الخناق على المواطنين، كما وسحبت تصاريح العمل بالداخل المحتل لحملة بطاقة هوية بني نعيم.

يشار إلى أن الشهيد الطرايرة ارتقى، بعد اتهامه بعملية طعن وقتل مستوطنة وإصابة والدها بجروح، بعد دخوله مستوطنة خارصينا شمال الخليل، قبل نحو شهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *