حلب.. توزيع المحروقات وفق آليات دقيقة لضمان وصولها للجميع

تستمر جهود الجهات المعنية بالتعاون مع محافظة حلب لتأمين الاحتياجات المعيشية والخدمية للمواطنين حيث تصل قوافل المواد الغذائية المتنوعة والمشتقات النفطية وغيرها بشكل آمن ما يسهم في تعزيز صمود الأهالي في وجه الإرهاب الوهابي الذي يحاول عبثا النيل بمعنوياتهم.

وفي هذا الإطار يتم العمل يوميا على زيادة مخازين المحافظة من مختلف المواد حيث وصلت سيارة تحمل 40 نا من السكر لصالح فرع المؤسسة العامة الاستهلاكية.

ويشير مدير فرع المؤسسة عبدالحميد مسلم إلى أنه وصلت إلى الفرع نهاية الأسبوع الماضي 21 شاحنة محملة بالمواد التموينية أرسلتها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى حلب لافتا إلى أن “المخزون من مواد السكر والرز والزيوت النباتية والسمون والكونسروة والمعلبات والشعيرية والمعكرونه وملح الطعام والمنظفات وغيرها يغطي الاحتياجات لمدة شهرين على الأقل”.

ويؤكد مسلم أنه يتم طرح هذه المواد عبر منافذ وصالات المؤسسة في حلب والبالغ عددها 15 وبأسعار مدروسة تقل عن أسعار السوق بين10 و15 بالمئة.

وعلى صعيد متصل يستمر توزيع اسطوانات الغاز على المواطنين في الأحياء السكنية عبر سيارات تتنقل بينها بإشراف لجان الأحياء.

ويشير عاشق جلال مدير فرع شركة محروقات في حلب إلى أن مادة الغاز “متوافرة بشكل جيد يلبي حاجة الأهالي” وأن التوزيع يتم وفق آلية محددة هدفها ضمان وصول المادة لجميع المواطنين حيث تم أمس توزيع أكثر من 8500 أسطوانة ويستمر التوزيع اليوم على المناطق والأحياء السكنية.

وفيما يتعلق بمادة البنزين بين جلال أن التوزيع تم اليوم في جميع محطات الوقود للسيارات التي تنتهي لوحاتها بالأرقام صفر-1-2 وذلك ضمن الآلية المحددة لتنظيم عملية توزيع البنزين والتي أثبتت جدوى وفاعلية وسهلت الحصول على المادة.

وتم اليوم أيضا توزيع 6 أطنان من المساعدات الإنسانية المقدمة من جمهورية روسيا الاتحادية بالتعاون مع محافظة حلب لعدد من الجمعيات التي تقدم خدماتها للأطفال الأيتام في مدينة حلب في حين بلغت كمية المساعدات التي تم توزيعها خلال الفترة الماضية أكثر من 50 طنا شملت العائلات المتضررة من اعتداءات التنظيمات الإرهابية بالتوازي مع استمرار فتح الممرات الإنسانية لخروج العائلات من الأحياء الشرقية وتقديم الخدمات الإغاثية لها في مراكز الإقامة المؤقتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *