هيرد تسحب دعواها ضد جوني ديب مقابل 7 ملايين دولار

انتهت معركة الطلاق بين مشاهير هوليوود، جوني ديب وزوجته السابقة آمبر هيرد، بعد توصل الجانبين إلى تسوية تحصل بموجبها هيرد على مبلغ مالي قدره 7 ملايين دولار من ثروة ديب.
وسحبت الممثلة هيرد دعواها القضائية التي اتهمت فيها زوجها نجم السينما العالمي، جوني ديب، بضربها وممارسة العنف المنزلي، وقام الزوجان السابقان بتسوية الخلافات بينهما، إذ وافق ديب على دفع نحو 7 مليون دولار لهيرد.
وقالت مجلة “بيبل” إن هيرد سحبت كذلك طلبها بمنع ديب من الاقتراب منها لمسافة تقل عن 100 ياردة ( نحو 91 مترا).
وأصدر الزوجان بيانا صحفيا مشتركا قالا فيه: “كانت تجمعنا دائما علاقة عشق مضطربة في بعض الأحيان، غير أنها كانت مبنية على الحب. ولم يتهم أحدنا الآخر لغرض كسب المال، ولم نرد التسبب بألم جسدي أو عاطفي عمدا”.
وأعلنت هيرد عن عزمها التبرع بجزء من مبلغ التسوية لأغراض خيرية.
وفي أيار من العام الجاري، أبلغت هيرد المحكمة بأن ديب رماها بهاتف محمول وضربها على خدها، ودعمت اتهامها بصورة تظهر خدوش وكدمة على وجهها.
وكان من المقرر أن تبدأ المحكمة جلساتها للنظر في القضية، الأربعاء 17 آب الجاري.
يذكر أن الممثلين تعارفا خلال تصوير فيلم “يوميات روم” في العام 2011 وتزوجا في العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *