جيغاريف: روسيا لم تنتهك القانون الدولي في عملياتها العسكرية في سورية

أكد النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدفاعية والعسكرية في مجلس الدوما الروسي سيرغي جيغاريف أن روسيا لم تنتهك أبدا القانون الدولي في عملياتها العسكرية في سورية وأن الادعاءات باستخدامها “أسلحة حارقة” هناك لا أساس لها من الصحة.

و قال جيغاريف في حديث لوكالة سبوتنيك الروسية امس تعليقا على مزاعم ساقتها منظمة “هيومن رايتس ووتش” ادعت فيها استخدام أسلحة حارقة خلال العمليات العسكرية الروسية ..إن ” اتهام القوات المسلحة الروسية العاملة في سورية باستخدام هذه الاسلحة لا أساس له من الصحة لأنه وقبل كل شيء روسيا ما كانت لتخرق الاتفاقيات الدولية وهي التي أكدت دائما الالتزام بها وثانيا ليس هناك ضرورة لاستعمال الأسلحة الحارقة لأن قواتنا تستخدم أسلحة موجهة بدقة وتجري العمليات وفقا لأهداف مستطلعة سابقا كما ان حرق كل شيء من حولنا لن يفيد بشيء”.

وشدد جيغاريف على ان روسيا تعلن دائما عن الاسلحة الحديثة التي تستخدمها و تحدد الغرض منها ومتى يتم القيام بالضربات كما تم تجهيز جميع الطائرات والصواريخ بأجهزة ومعدات خاصة لتسجيل الفيديو.

ويؤكد المسؤولون الروس على الدوام أن عملية القوات الجوية الروسية في سورية تجرى وفقا للمبادىء الأساسية للقانون الدولى وهي موجهة لمكافحة الإرهاب.

وكان رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشيف شدد في شباط الماضي على أن أي مزاعم توجه إلى القوات الجوية الروسية عارية من الصحة موضحا أن غارات الطيران الروسي اسهمت في تقلص المناطق التي ينتشر فيها التنظيم الإرهابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *