باروبيك: أردوغان يفعل كل شيء لتعميق أزمة سورية وأعماله لا تحظى بأية شرعية

انتقد رئيس الحكومة التشيكية الأسبق ييرجي باروبيك العدوان التركي على الأراضي السورية مؤكدا أن ما يقوم به نظام أردوغان لا يحظى بأي شرعية لأنه يتم من دون موافقة الحكومة السورية الشرعية.

وقال باروبيك في مقال نشره اليوم موقع قضيتكم الإخباري “إن تركيا لا تزال تفعل كل شيء من اجل تعميق الازمة في سورية وزيادة المواجهات العسكرية والتي ساهمت أصلا في خلقها ولذلك فإن من المنطقي السؤال الآن .. أليست تركيا عبئا حتى على حلف الناتو ذاته”.

وأوضح باروبيك أن تركيا ومنذ بدء الأزمة في سورية دعمت تنظيم الاخوان المسلمين الإرهابي ولكن بسبب فشله في تحقيق ما تريد أقامت علاقات مع مختلف القوى المتطرفة وفي مقدمتها تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف باروبيك “على الرغم من إدانة العالم كله لممارسات وجرائم تنظيم داعش إلا أن ذلك لم يمنع حتى عائلة أردوغان من ممارسة تجارة النفط المسروق مع هذا التنظيم وصولا إلى تجارة الآثار والتحف الفنية”.

وأشار باروبيك إلى أن العالم كل بات يدرك أن الإرهابيين يتدفقون إلى سورية عبر تركيا التي تغمض عيونها عن ذلك لافتا إلى أن تعرض تركيا في الفترة الأخيرة لعمليات إرهابية هو نتيجة لسياسات أردوغان المهادنة والداعمة للإرهابيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *