الاعلام تتراجع عن الدمج و”تلاقي” باقية

كشف مصدر مسؤول في وزارة الإعلام أن دمج بعض القنوات المحلية كقناة تلاقي قد لا يتم وأن المعلومات الأخيرة المتوافرة كانت بالتوجه نحو إلغاء الفكرة مشيراً إلى أنه كانت هناك نية أيضاً لدمج صحيفتي الثورة وتشرين في صحيفة واحدة.
و أوضح المصدر أن المشكلة في مسألة دمج كوادر القنوات مع بعضها وكيف سيتم التعامل معها، ضارباً مثلاً أنه مضى على تأسيس قناة تلاقي عدة سنوات وبالتالي أصبح لديها كوادرها الخاصة ودوراتها البرامجية ولذلك فإنه من الصعب بمكان أن يتم دمجها مع قناة أخرى بسهولة.
وقال المصدر: إن فكرة الدمج جاءت لتخفيف النفقات التي تدفع لبث هذه القنوات، مؤكداً أن الوزارة تدرس هذا الموضوع بدقة معلناً عن إعادة هيكلة كاملة للوزارة سواء في إلغاء بعض المديريات وعودة أخرى بعد إلغائها سابقاً.
وأكد المصدر أنه تم إعداد خطة كاملة لهيكلية الوزارة بشكل كامل وهذا يحتاج إلى فترة لتطبيقها بشكل كامل ما يتوافق مع التطورات الحالية ولاسيما أن للإعلام دوراً كبيراً. وحول موضوع المرسوم المتضمن إلغاء المجلس الوطني للإعلام أكد المصدر أن الوزارة ستتابع عمل الإعلام الخاص الذي كان من مهمة المجلس المشار إليه، كاشفاً عن إعادة إحداث مديرية ترخيص ومتابعة الإعلام الخاص.
وبين المصدر أن الوزارة هي التي ستتولى مسؤولية الترخيص لوسائل الإعلام الخاصة والمراسلين الذين يعملون لمصلحة وسائل أجنبية سواء كانوا سورين أم غير ذلك، مؤكداً أن آلية منح الاعتماد للمراسل لن تستغرق فترة طويلة قد لا تتجاوز يومين.
ولفت المصدر إلى أن الوزارة حالياً تدرس العمل ما بعد إلغاء المجلس الوطني للإعلام لتطبيق المرسوم بما ينسجم مع أحكامه، مشيراً إلى أن الجديد في الموضوع عودة إشراف الوزارة على الإعلام الخاص.
وأصدر الرئيس بشار الأسد بناء على اقترح الحكومة المرسوم رقم 23 والقاضي بإلغاء المجلس الوطني للإعلام على أن تحل مكانه عبارة وزارة الإعلام في جميع النصوص التشريعية والأنظمة النافذة.
ونص المرسوم على إلغاء العمل بالفصل الرابع من المرسوم التشريعي رقم 108 لعام 2011 والذي انبثق عنه المجلس الوطني للإعلام على أن تتولى الوزارة المهام والاختصاصات كافة التي كان يتولاها المجلس.
وانتشرت أخيراً أحاديث كثيرة حول مسألة دمج بعض القنوات مثل تلاقي مع قناة أخرى إضافة إلى إلغاء بعض وسائل الإعلام ما أثير الكثير من الجدل حول هذه الخطوة.
ودعا الكثير من المتابعين لهذا الملف إلى عدم تطبيق فكرة دمج القنوات على حين لم يخرج أي تصريح رسمي من وزارة الإعلام تأكيد مدى مصداقية تطبيق فكرة الدمج على الرغم من أن الفكرة قائمة منذ سنتين أو إلغائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *