واشنطن: المحادثات مع روسيا بشأن سورية تحقق تقدما

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر، اليوم، بأن الولايات المتحدة وروسيا تحقق تقدما في المحادثات بشأن التوصل إلى وقف للعمليات القتالية في سورية. لكنه قال إن “واشنطن غير مستعدة للقبول بأقل من سبيل واضح نحو إنجاز ذلك الهدف”.
ونقلت رويترز عن تونر قوله: “في البداية إن الولايات المتحدة لن تقبل بأقل من اتفاق مثالي، لكنه أوضح لاحقاً بأن بلاده تحتاج ما سماه “نهجاً واضحاً نحو تحقيق وقف للقتال في أرجاء البلاد من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن سورية”.
وبحسب تصريحات سابقة لنائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف فإن واشنطن وموسكو تعتمدان المبدأ السياسي الذي يقول: ” إنه لن يتم الاتفاق على أي شيء ما لم يتم الاتفاق على كل شيء” مؤكداً أن هذا ينطبق على البحث في مسائل جدية لتعزيز نظام وقف الأعمال القتالية في سورية علماً بأن الأمر الرئيسي الذي نطرحه أمام زملائنا الأمريكيين على مدار أشهر طويلة هو حول الفصل الفعلي بين الإرهابيين وما يسمى “المعارضة المعتدلة” ولذلك يجب علينا أن ننظر للقضية كلها بصورة متكاملة”.

وتماطل الولايات المتحدة منذ أشهر بفصل من تسميهم “معارضة معتدلة” عن الإرهابيين حيث دعمت على مدى سنوات الحرب الإرهابية التي تشن على سورية التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها بالمال والسلاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *