واشنطن تجدد رفضها اقتراح النظام التركي بشأن إقامة “مناطق آمنة” في سورية

جددت الولايات المتحدة رفضها دراسة الاقتراح الذي يطرحه النظام التركي بشكل متكرر حول إقامة ما تسمى “مناطق آمنة” في سورية مؤكدة أن هذه الخطوة “لا يمكن أن تحل القضايا الأساسية على الأرض”.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول الناطقة باسم النظام التركي عن نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض بن رودس قوله على هامش الزيارة التي يقوم بها الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى لاوس اليوم.. “”نحن لا نعتقد أن منطقة “حظر الطيران” يمكن أن تحل القضايا الأساسية على الأرض”” معتبراً أن “مثل هذه المنطقة ستغطي مساحة معينة من الأراضي مع استمرار القتال وأعمال العنف في بقية المناطق”.

وحذر ممثل روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشيجوف الدول الأعضاء في الاتحاد مؤخرا من الانخداع بالدعوات التي يطلقها نظام أردوغان بخصوص ما تسمى “مناطق آمنة” في سورية وقال.. إن “الحكومة التركية تريد هذه المناطق لجعلها مراكز للإرهاب ومخابئ للإرهابيين”.

يذكر أن النظام التركي شن عدوانا على الأراضي السورية في منطقة جرابلس بريف حلب في الـ 24 من آب الماضي تحت ذريعة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي كما عمد قبل أيام إلى إدخال قوات إضافية باتجاه بلدة الراعي بالإضافة إلى مجموعات إرهابية قام بتدريبها ويريد إحلالها محل إرهابيي “داعش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *